الرئيسية / غير مصنف / رسالة ماجستير(تأثير استخدام بعض البرامج الهرمونية في الكفاءة التناسلية في الماعز الشامي)

رسالة ماجستير(تأثير استخدام بعض البرامج الهرمونية في الكفاءة التناسلية في الماعز الشامي)

التصنيفرسالة ماجستير
الكاتبحسن وحيد حربا
عنوان البحثتأثير استخدام بعض البرامج الهرمونية في الكفاءة التناسلية في الماعز الشامي
المشرف أ.د. محمد موسى مشرفاً علمياً د. محمد سلهب مشرفاً مشاركاً
الكليةكلية الطب البيطري
القسم / الاختصاصقسم الجراحة والولادة/ اختصاص الولادة والتناسل وأمراضها
السنة2020 م / 1441 هـ

الملخص
يعد توقيت الشبق وسيلة هامة للإدارة التناسلية، إذ يستخدم لرفع الكفاءة التناسلية في قطعان المجترات الصغيرة ويهدف البحث إلى دراسة تأثير بعض المعاملات الهرمونية في توقيت الشبق ومعدلات الحمل والولادة وتقييم أثرها كبديل للطريقة التقليدية (الاسفنجات المهبلية) في الماعز الشامي. نفذ البحث في مركز بحوث حماة (محطة بحوث الأغنام والماعز الشامي) التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية خلال موسم التناسل 2018-2019. استخدم في التجربة (21) رأساً من الماعز الشامي، وزعت عشوائياً إلى ثلاث مجموعات، 7 إناث لكل مجموعة: المجموعة الأولى (مج الشاهدة): تم معاملتها باستخدام الاسفنجات المشبعة بـ60ملغ من ميدروكسي بروجسترون أسيتات لمدة 11 يوماً مع حقن الكلوبروستينول قبل 48 ساعة من سحب الاسفنجات و حقن الهرمون المشيمائي الخيلي (eCG)عند سحب الإسفنجات. المجموعة الثانية (GP): تم معاملتها بحقن الهرمون المحفز لموجهات القند (GnRH) في اليوم (0) وحقن الكلوبروستينول في اليوم (5). المجموعة الثالثة (GPG): تم معاملتها بحقن (GnRH) في اليوم (0) وحقن الكلوبروستينول في اليوم (7) وحقن (GnRH) في اليوم (9). تم مراقبة الشياع بعد 24 سا من كل معاملة. أظهرت النتائج أن معدلات الشياع في المجموعات على التوالي كان (100%-85,71% – 71,42). وكانت معدلات الحمل في المجموعات الثلاث على التوالي (85,71%-100%-40%)، وكانت معدلات الولادات في المجموعات الثلاث (85,71%-100%-40%) على التوالي. أظهرت النتائج وجود فروق معنوية P<0.05 في معدلات الشياع بين مجموعة الشاهد ومجموعة الـ ((GPG وقد لوحظ وجود فروقات معنوية P<0.05 في معدلات الولادات بين المجموعة الشاهدة ومجموعة الـ ((GPG وبين مجموعة الـ ((GP والـ (GPG). تم فحص الحمل بواسطة الإيكوغرافي وذلك في اليوم 60 و90 وكذلك لوحظ أيضاً وجود فروقات معنوية P<0.05 في معدل الحمل بين المجموعة الشاهدة ومجموعة الـ ((GPG وبين مجموعة الـ ((GP والـ (GPG). كان معدل الولادة المفردة أعلى في المجموعة الشاهدة في حين كان معدل الولادة التوأمية أعلى في مجموعة الـ ((GP. أما معدل المواليد الذكور فقد كان أعلى في المجموعة الشاهدة بينما كان معدل المواليد الاناث أعلى في مجموعة الـ ((GPG. يستنتج من الدراسة أنه يمكن استخدام برنامج الـ ((GP كبديل أفضل من الاسفنجات المهبلية من أجل تحسين الكفاءة التناسلية وزيادة معدلات الحمل والولادات وتوفير الوقت والجهد.
الكلمات المفتاحية: الماعز الشامي، معدل الحمل، الكلوبروستينول، الاسفنجات المهبلية، GnRH

تحميل الأطروحة

شاهد أيضاً

إعلان للطلاب المستنفذين في مرحلة اﻹجازة

تحديد موعد تسجيل الطلاب المستنفذين قي مرحلة الإجازة حتى تاريخ 2020/6/25 اضغط على الصورة لرؤيتها …