Loading...

آفة المخدرات.. ودور المؤسسات التعليمية في مواجهتها

أقامت كلية طب الأسنان بجامعة حماة الأحد 3/12/ 2017 ندوة تعريفية بحضور الأستاذ الدكتور محمد زياد سلطان رئيس جامعة حماة



الرفيق الدكتور معن قندقجي أمين شعبة التعليم العالي لفرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي

الزميل أمجد نصر المولى رئيس فرع حماة للاتحاد الوطني لطلبة سورية

الأستاذ الدكتور حسان الحلبية عميد كلية طب الأسنان

قدم العقيد أنور مرعي رئيس فرع مكافحة المخدرات في حماة محاضرة تحدث فيها عن خطر آفة المخدرات على جميع المجتمعات و أسباب تعاطيها وكيفية علاجها واصفاً أنواع المخدرات الطبيعية والصناعية وأخطارها و أضرارها على صحة الإنسان والعائلة والمجتمع والدولة.

كما وضح سيادة العقيد أن سورية خالية تماما من زراعة المخدرات وإنتاجها وتجارتها والحالات الموجودة حاليا حالات فردية استثنائية..

بدورها قدمت الدكتورة شكرية حقي عضو قيادة شعبة التعليم العالي محاضرة بعنوان (دور المؤسسات التعليمية في مكافحة آفة المخدرات) تناولت أبرز سمات المؤسسات التعليمية في تعاطيها مع مسألة نشر الوعي وأخطار آفة المخدرات ودور الجامعات في التوعية من خلال عقد الندوات وورش العمل لاسيما أن الجامعات تضم أكبر تجمع شبابي وبالتالي زيادة وعي هذه الشريحة سينعكس إيجابا على المجتمع عموماً.

وفي مداخلته وجّه السيد رئيس الجامعة بعض الاستفسارات للسيد العقيد  والدكتورة :

-         عن نسبة معالجة انتشار هذه الظاهرة وهل هذا الانتشار في تراجع؟

-          عن حالة الشاب الجامعي الذي انساق إلى تعاطي المخدرات ويرغب في العلاج.. ماهي الترتيبات؟

-         دور مناهج التربية في التوعية وهل المناهج الحالية تتطرق إلى هذه الآفة كما يجب؟

وكان جواب سيادة العقيد :إن هذه الظاهرة في تراجع مع اتخاذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة للحد منها والتي تشكل ندوات التعريف بهذه الآفة وأخطارها وكيفية علاجها إحداها . أما بالنسبة لحالة الشاب الجامعي فكلنا معه في كل الإجراءات والخطوات لحين التعافي والتخلص من آثارها.

أما الدكتورة شكرية فقد عبرت عن أسفها بأن المناهج الحالية لا تحتوي على التوعية المطلوبة  من مثل هذه الآفات وإن تم التطرق إليها فيكون سطحي ولربما السبب في ذلك لعدم وجود ثقافة مجتمعية تساهم في تقبل المجتمع لهذه الطروحات.

وفي توجيهه أكد السيد رئيس الجامعة أن جامعة حماة ممثلة بإدارتها تمد يدها لأي طالب ابن لها زلت قدمه في هذا الطريق لتساعده على التعافي من بدابة الطريق وحتى نهايته وبشكل سري يحافظ على خصوصيته .

كما تمنى من كلية التربية أن تركز في أبحاثها العلمية على هذه الظاهرة وأساليب التوعية والعلاج وكيفية التخلص منها نهائياً.

 

                                                                                                        المكتب الصحفي

                                                                                                          رئيفة زينو

   

  رجوع

الصفحة الرئيسية

طباعة المقال

اعلانات
    ألبوم الصور
    زوار الآن:14      عدد الزوار: 2994238