Loading...

جامعة حماة تستقبل الوفد الحكومي برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء

استقبلت جامعة حماة  يوم الاثنين 22/5/ 2017 الوفد الحكومي برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء حيث أشار السيد رئيس الحكومة  في كلمته إلى توجيه السيد الرئيس بشار الأسد المتضمن زيارة محافظة حماة من قبل وفد حكومي وذلك للوقوف على واقع المؤسسات في المحافظة مما يعطي قيمة مضافة للعمل بوضع أيدينا على الثغرات أو أي سلبيات يمكن أن تشوب عمل تلك المؤسسات في سبيل تطويرها وتفادي تلك السلبيات والثغرات، وأضاف المهندس عماد خميس إن قطاع التعليم من أهم القطاعات والتوسع الأفقي للجامعات هو توسع لثقة الآخرين والجميع كان يشهد بالواقع المتقدم للتعليم في سورية ..



ولفت السيد رئيس الحكومة إلى الأهمية القصوى لقطاعين في الدولة يجب المحافظة عليهما من أي خلل أو مشاكل مهما كانت الظروف  هما قطاعي القضاء والتعليم وأكد هنا على حجم الجهد المبذول من قبل القائمين على قطاع التعليم وأمل أن يكون الجهد  أكبر ليكون العنوان الأول هو السعي لتألق الجامعات السورية .. وهنا نوّه المهندس خميس إلى العطاء الكبير المهدى من سيد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد إلى أبناء محافظة حماة ألا وهو إحداث جامعة حماة ..

وقد قدّم السيد الدكتور محمد زياد سلطان رئيس جامعة حماة عرض بوربوينت تضمن تعريفاً بالجامعة و أهم مشاريعها :     

 - المشفى الجامعي بطاقة استيعابية ما يقارب /200/ سرير  الذي سيقدم خدمة كبيرة لأبناء المحافظة وطلاب كلية الطب وأملت رئاسة الجامعة من الحكومة أن يتم تخصيص بند مستقل في موازنة العام القادم للمشفى ليتم استكماله ويصبح قيد العمل 

-         أرض الجامعة أيضاً كان لها نصيب من الاهتمام حيث وجّه السيد رئيس مجلس الوزراء بإرسال كتاب للحكومة بخصوص أرض الجامعة وشدد بضرورة المحافظة عليها وإزالة جميع حالات البناء المخالفة والتعديات بالتنسيق مع المحافظة

-         بناء كلية التربية الذي مازال على الهيكل منذ عام /2010/ ولم يتم استكمال العمل به من قبل المتعهد الخاص حيث وجّه المهندس خميس بإرسال كتاب إلى السيد وزير الأشغال وأن يتم تشكيل لجنة لمتابعة الأمر وإيجاد الحل المناسب إن كان بما يسمى التوازن السعري أو إنذار المتعهد مرتين وحسم قيمة 15% من قيمة العقد وإحالته إلى متعهد آخر

-         بناء كلية طب الأسنان بمساحة /10000/متر مربع يتسع لما يزيد على /4000/ طالب

-         الوحدة السكنية الثالثة التي تم استكمالها بمواصفات عالية

-         معهد الطب البيطري يتم العمل عليه من قبل مؤسسة الإسكان وقد أُنجز ما يقارب 60% منه

-         تأهيل مبنى فرع الحزب القديم ليصبح مقراً لرئاسة الجامعة

 

ولفت السيد رئيس الجامعة أيضاً إلى الإنجازات التي حققتها جامعة حماة رغم حداثة عهدها ويأتي في المقدمة :

-         حصول الجامعة على شهادة ISO 9001:2008 وسعيها لتطبيق نظام إدارة الجودة والاعتماد الأكاديمي

-         إقامة المؤتمرات العلمية  (مؤتمر جودة وسلامة الغذاء- المؤتمر الطبي)

-         حفل تخريج جميع طلاب جامعة حماة المركزي الذي ازدان بحضور شعبي كبير من أهالي الطلاب مايقارب3000-4000 شخص الذي عزمت رئاسة الجامعة جعله تقليداً سنوياً للجامعة

فجامعة حماة تسعى لتقديم كامل الدعم لطلابها وعلى كل الأصعدة بالتنسيق والتعاون مع فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في حماة.

كما استمع السيد رئيس الحكومة إلى مداخلات السادة نواب رئيس جامعة حماة وعمداء الكليات التي تضمنت عرضاً لبعض العقبات والمشاكل التي يعاني منها أعضاء الهيئة التدريسية منها:

-         سكن أعضاء الهيئة التدريسية حيث لم يتم توزيع سكن لهم منذ عام 1997 ويوجد ما يقارب الـ/65/ عضو هيئة تدريسية بحاجة لسكن مع أن هذا الأمر صادر بمرسوم جمهوري تضمن ( أن يتم تأمين سكن لعضو الهيئة التدريسية خلال ثلاث سنوات من عودته من الايفاد) .. وعند مراجعة المؤسسة العامة للإسكان تبين أنه لا يمكن السماح لأعضاء الهيئة التدريسية بالتسجيل المباشر ويحتاجون لاستثناء من رئيس مجلس الوزراء.

-         من المشاكل التي طُرحت أيضاً وبإلحاح النقص الكبير في الآليات التي تُخدم الجامعة في رئاسة الجامعة وفي الكليات

بدوره تحدث السيد أمجد نصر المولى رئيس فرع حماة للاتحاد الوطني لطلبة سورية عن المشاكل الكثيرة  التي يعاني منها الطلاب و يمكن تلخيصها في سببين رئيسيين:

-         نقص البنى التحتية

-         نقص الكادر التدريسي والوظيفي

وفي رده على الأسئلة والطلبات أعرب السيد المهندس خميس عن استعداد الحكومة لتقديم كامل الدعم للجامعة وأبنائها ضمن الإمكانيات والظروف المتاحة ومنها:

-         تم تقديم /500/مليون ليرة سورية لتأهيل مبنى فرع حزب البعث القديم والاستفادة منه لصالح الجامعة

-         و سيتم إرسال مدير الإسكان إلى الجامعة للمتابعة

وتدقيق الدراسة من قبل نقابة المهندسين أو جهة أخرى غير الجهة الدارسة

-         سيكون أيضاً هناك إجراء قريب للآليات

أيضاً وجه السيد رئيس الحكومة أن يقوم مجلس الجامعة بوضع رؤية نوعية واستراتيجية للتطوير لواقع أفضل  في الجامعة حيث طرح سؤالاً - مثلاً ما الذي يمكن أن يسيء للجامعة؟ وألحقه بالأجوبة .. (ممارسات بعض الأساتذة ..! –تشرذم البنى التحتية وتوزع الكليات جغرافياً..! – نقص الإمكانيات..!)

أولاً : قد تم اتخاذ قرار بعدم إحداث أي كلية جديدة مالم تُجهز البنى التحتية اللازمة لها وبما يليق بتلك الكلية

ثانياً : كل تلك الأسباب وغيرها يتم وضعها في مصفوفة تنفيذية وبترتيب للأولويات ثم توضع الخطط المنهجية والبرامج الزمنية ويتم الدراسة والمتابعة من قبل مجلس الجامعة للوصول بجامعة حماة إلى أعلى المعايير والتفوق على باقي الجامعات فهي رمز يجب العمل عليه.. وأضاف السيد خميس النجاح يكون بالتعرف الدقيق على تفاصيل المكون الذي ترأسه هذا هو شعار النجاح وأؤكد لكم أن جميع المعنيين في الحكومة مهتمين ومن جهة الحكومة ستُقدم كل اللازم من تخصيص مبالغ وغيرها ويبقى من جانبكم الواقع التعليمي بين أيديكم من بحوث ودراسات وانترنت وجُل ما أشدد عليه هو الاستفادة من رؤى الطلاب في جامعة حماة وإبداعاتهم في تطوير الجامعة .

وأكد السيد عماد خميس على ضرورة التنسيق الكامل بين الجامعة والسلطة التنفيذية في المحافظة (الخدمية والاقتصادية) وهذا التنسيق هو ما يعطي الإنتاج النوعي في المهارات  والإبداع في العمل . وهو ما أعرب عن سعادته السيد الدكتور رئيس جامعة حماة بتأكيده أن التنسيق والتعاون في أفضل أحواله فيما بين الجامعة والمحافظة وفرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي مع كل الشكر والامتنان للسيد محافظ حماة والرفيق أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي لهذا التعاون الرائع وكل ما يتم تقديمه.

وفي لفتته الأخيرة تحدث السيد رئيس مجلس الوزراء عن أهمية أن تكون كامل أدوات التدريس في التعليم العالي وكامل التجهيزات وفق أرقى المعايير مضيفاً أينما كان الفساد ليس مشكلة خطرة إلّا أن يكون في التعليم العالي مهما مرت من ظروف صعبة.. وأضاف الشخص الذي يمكن أن يقول لنا ( حسّنوا لي راتبي لأُقدم الأفضل ..!) هذا الشخص أخطر على مجتمعه من عدوه..

كل المحبة لكم والمحبة الاكبر لطلابنا وبالتوفيق للجميع ...

في الختام قدم السيد الدكتور محمد زياد سلطان رئيس جامعة حماة كل الشكر والتقدير للسيد المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء والسادة الوزراء في الوفد مُهدياً  درع جامعة حماة للسيد رئيس الحكومة ومجسماً يمثل ناعورة حماة الأثرية عربون محبة وتقدير .

 

إليك وطننا نهدي كل امتياز.....

                                                                                                  المكتب الصحفي

                                                                                                    رئيفة زينو

   

 

 

  رجوع

الصفحة الرئيسية

طباعة المقال

اعلانات
    ألبوم الصور
    زوار الآن:17      عدد الزوار: 2057523